الرئيسية / دين وحياة / وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان

وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان

<< هل جَرّاء الإحسَنِ إلا الإحسَنَ >>


يُحكى أن أخوين كانا يعملان في حقل أحدهما متزوج ولديه أولاد ، والآخر أعزب ، وفي نهاية كل يوم عمل ، كانا يتقاسمان المحصول والأرباح بالتساويوفي يوم فكر الأخ الأعزب ، وقال في نفسه : ليس من العدل أن أحصل على مثل أرباح أخي ؛ فهو متزوج ولديه أولاد ، وبالتأكيد مصاريفه أكثر من مصاريفي ، فقرر أن يذهب في ليل كل يوم في الخفاء ، ومعه شوال من المحصول ، ويضعه في السر بين شوالات أخيه ، واستمر على هذا العمل يوميا وفي الوقت نفسه فكر الأخ المتزوج ، وقال : ليس من العدل أن أحصل على مثل أرباح أخي ، فأنا على الأقل لدي زوجة وأولاد ، وسيكونون عونا لي عند الكبر ، أما أخي فأعزب ، فمن يعتنى به عند كبره ، فقرر أن يتخفى في الليل ، ويأخذ شوالاً من المحصول ، ويضعه مع محصول أخيه في السر استمر الأخوان على هذه الحال سنين ، وكل واحد متعجب كيف أن عدد الشوالات لديه لا ينقص في احدى الليالي التقى الأخوان مصادفة ، ففهم كل منهما

ما يقوم به الآخر ، فبكيا ، وتعانقا أقول :
توجد قوانين كونية وضعها الله سبحانه وتعالى في الأرض مثل قوانين الجاذبية والحركة وغيرها ، ولكنها في قوتها نفسها ، وفي ثباتها نفسه ، ومن ضمن هذه

القوانين قانون :
«إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا (30) “ [ الكهف : ۳۰ ]


لدي إيمان عميق أن أي عمل خير يقوم به الإنسان ، يُعدّ كأنك تضرب كرة تنس إلى الحائط ، فلا بد أن تعود إليك الكرة مرة أخرى ، وكذلك الإحسان لا بد أن يعود إليك مرة أخرى ، عن طريق قوي كونية تعمل في الخفاء دون أن تعلمها أنت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.