سفرية خاتون تاريخياً

قصة سفرية خاتون
سفرية خاتون إبنة أرسلان يوسف إبن تكين سفرية الفتاة القوية الذي كانت تعييش في الدولة القازاخانية حياة الملوك وكلمتها هي الاولى عند الجميع تذهب لتحرير والدها من الاسر لتجد نفسها واقعة في زواج سياسي بأمر من السلطان.

سفرية خاتون تاريخياً

زواج سفرية خاتون
سفرية خاتون هي الزوجة الاولى لسلطان الب ارسلان وهي ولدة السلطان السلجوقي ملك شاه وتتش الاول وهي جدة أحمد سنجر لم يذكر تاريخياً عدد الابناء الذي انجبتهم سفرية خاتون من سلطان الدولة السلجوقية السلطان الب ارسلان ولكن ذكر انهاء كانت والدة أبو الفتح ملك شاه المُلقب بجلال الدولة بن ألب أرسلان.

سفرية خاتون كانت زوجة اعظم سلاطين الدولة السلجوقية وكان لها شأن كبير وكان يهابها جميع من حولها كانت السيدة الاولى على القصر واستمرت سلطتها حتى بظل حكم ابنهاء السلطان ملك شاه وكان لها تأثير كبير ع الحكم فقد كانت تدير بعض امور الدولة معا نظام الملك بظل حكم ابنهاء ملك شاة.

زوجة الب ارسلان سفرية خاتون
السلطان الب ارسلان ضياء الدُنيا و الدين عضد الدولة أبو شجاع محمد ألب أرسلان بن داوود بن ميكائيل بن سلجوق بن دقاق كان من اقوى سلاطين الدولة السلجوقية هو أحد أهم قادة المسلمين وكبار رجال التاريخ وصاحب الانتصار الخالد على الروم في معركة ملاذكرد ذكر التاريخ ان السلطان الب ارسلان تزوج من سفرية خاتون واكشا خاتون وشاة خاتون.

نهاية سفرية خاتون
بعد ان مات زوجها السلطان الب ارسلان ضلت سفرية خاتون صامدة وساندت ابنها السلطان ملك شاه بالحكم الا جانب نظام الملك لسنوات عديدة الا إن حالتها بدات تتدهور واصابها الزهيمر وحيكت ضدها المؤامرات من قبل زوجة إبنها تركان خاتون زوجة ملك شاة فقد قامت بالمؤامرات ضدعها وكانت تقوم بأعطاها سم حتى جلست سفرية خاتون في فراشها لا تسطيع التكلم او التحدث وضلت لفترة زمنية طويلة.

موت سفرية خاتون زوجة الب ارسلان
لم يذكر تاريخ وفاة سفرية خاتون الا انهاء تعمرت لسنوات عديدة وكانت خير سند لأبنها السلطان ملك شاة حتى قامت زوجة ابنها تركان خاتون زوجة ملك شاه ووالدة محمود بن ملك شاة بتسميم سفرية خاتون مما جعل وضعها سيئ للغاية حتى ان الاطباء لم يتعرفو على سبب مرضها فقد كانت زوجة ابنها تحيك المؤامرات ضد الدولة والامراء وجميع من في القصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *