قصة و عبرة

إعتقل ملك من ملوك العرب رجلاً من قبيلة أخرى ،
فجاءت قبيلته بشيوخها وبأمرائها تشفع فيه !


فقال الملك :
من هذا الرجل الذي جئتم كلكم لتشفعوا فيه ؟
فقالوا بصوت واحد:
هو ملكنا .
فقال: لم يخبرنا عن نفسه !
فقالوا : أنف أن يذل نفسه
فأراد أن يريك عزته بقومه .


فأطلقه لهم….


وبعد أيام جاءه الخبر أن ذلك الرجل ماهو الا راعي الإبل عندهم ،
فأرسل اليهم الملك يستفسر مما صنعوه !!
فجاءه الرد منهم :
{لا أمير فينا إن ذَلَّ راعينا}
▪️العبرة :
“لاخير فى قوم ضاع فيهم حق ضعيفهم ” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.